البارزاني ووزير الدفاع الإيطالي يبحثان مستقبل مدينة الموصل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اشنونا الاخباري /اربيل
بحث رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني ووزير الدفاع الإيطالي روبيتا بينوتي، الخميس، مستقبل مدينة الموصل ومخاوف تأثير "الأفكار الطائفية" في مرحلة ما بعد تنظيم "داعش"، فيما أكدا على ضرورة عودة سكان المناطق المحررة إلى أماكنهم خصوصا المسيحيين والايزيديين.

وقالت رئاسة إقليم كردستان في بيان تلقت اشنونا الاخباري نسخة منه، إن "رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني استقبل وزيرة الدفاع الايطالية روبيتا بينوتي"، مبينةً أن "البارزاني وبينوتي بحثا الأوضاع السياسية في المنطقة ودور البيشمركة وتضحياته في الحرب ضد داعش والعلاقات بين الإقليم وبغداد".



وأضاف البيان، أن "البارزاني وبينوتي بحثا أوضاع مدينة الموصل وعملية تحرير المدينة ودور البيشمركة في هذه العملية"، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن "الجانبين ناقشا مستقبل الموصل ومخاوف تأثير الأفكار الطائفية في مرحلة ما بعد داعش".

وأكد البارزاني وبينوتي على "ضرورة عودة سكان المناطق المحررة إلى أماكنهم خصوصا المسيحيين والايزيديين للعيش بأمان في مناطقهم"، مشددين على "أهمية اتخاذ الاجراءات اللازمة لعدم تكرار المأساة التي تعرضت لها وعدم جعل المكونات ضحية للصراعات المذهبية والطائفية".

ووصلت وزيرة الدفاع الإيطالية روبيتا بينوتي، مساء أمس الأربعاء (1 شباط 2017)، إلى إقليم كردستان قادمة من بغداد لإجراء المُباحثات مع المسؤولين في الإقليم واللقاء بالمستشارين العسكرين الإيطاليين المتواجدين في الإقليم.

البارزاني ووزير الدفاع الإيطالي يبحثان مستقبل مدينة الموصل

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق