«داعش» يكثف غاراته على الموصل بالطائرات المسيرة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الحياة
أكدت مصادر عسكرية ومحلية أن «داعش» شن غارات غير مسبوقة، مستخدماً طائرات مسيرة «معدلة»، في قصف الأحياء السكنية في الجانب الشرقي للموصل، فيما أعلنت قوات «الحشد الشعبي» سيطرتها على طريق استراتيجي وتحقيق المزيد من التماس مع «البيشمركة» في محور غرب نينوى.
وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية في بيان أن «عصابات داعش تستهدف المدنيين في المناطق السكنية المحررة، بقذائف الهاون والطائرات المسيرة، وتلقينا نداءات استغاثة من المدنيين لإنقاذهم من الغارات التي استهدفت شارع روضة الرشيدية المكتظ، ما أدى إلى قتل 6 مدنيين وإصابة آخرين، كما أسقطت الطائرة قنبلة على أحد البيوت وأصابت امرأة، ولقيت أخرى مصرعها وأصيب أطفالها بسقوط قذيفة هاون».
ودعت المفوضية قوات الجيش والشرطة إلى «تكثيف الجهود لإسقاط تلك الطائرات، وبدء استكمال تحرير منطقة سد بادوش في الجانب الشرقي التي تستخدمها عصابات داعش كقواعد».
يتزامن ذلك مع تقرير صدر عن «مركز مكافحة الإرهاب»، ومقره في «وست بوينت» الامريكية، أكد الحصول على «وثائق خاصة بالتنظيم في أعقاب سيطرة القوات على الجانب الشرقي من الموصل، تثبت تنامي قدراته الجوية»، مشيراً إلى أن «داعش شكل منذ العام 2015 وحدة لتطوير واستخدام الطائرات المسيرة القادرة على نقل ذخائر لإلقائها بدقة نسبية على أهداف العدو»، وزاد أن «المركز عثر على قوائم شراء وفواتير تشير إلى أن التنظيم يتزود بمعدات من خلال شرائها مباشرة على الإنترنت، أو من خلال وسطاء في بلدان المنطقة».
وأفادت قوات «الحشد الشعبي» في بيان أمس، بأنها شنت «حملة تطهير في القرى الواقعة شمال الطريق بين قضائي تلعفر وسنجار غرباً، ونفذت عملية نوعية أوقفت من خلالها تحركات داعش بين قريتي عين طلاي وتلال سينو، لتزيد التماس مع قوات البيشمركة»، مؤكدةً أن «قطعات الحشد تمكنت من تحرير مساحة 40 كيلومتراً مربعاً في شمال غربي بلدة تلعفر، وسيطرت على قرية عين طلاي، لتـــــغلق كل الثغرات والطرق التي كان يتسلل منها الإرهابــــيون إلى تـــلال سينو»، مشيرةً الى «إسقاط طائرة مسيرة للتــــنظيم، والعثور على مخبأ للأسلحة يحتوي على 40 قنبلة هاون و٣٠ عبـــوة (C4) بالقــــرب، وباشرت القطعات بناء الساتر في طريق سنجار - تلعفر لتأمين حركة القوات المتقدمة»، ولفت البيان إلى أن «عناصر داعش هربوا من قرية عين طلاي إلى جهة مجهولة على خلفية رفض قادة التنظيم في تلعفر تقديم المساعدة إليهم».

«داعش» يكثف غاراته على الموصل بالطائرات المسيرة

أخبار ذات صلة

0 تعليق