خارجية روسيا: الأزمة السياسية بمقدونيا ممكن أن تؤثر سلبا على الوضع بالبلقان

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكدت وزارة الخارجية الروسية أن "الأزمة السياسية المستمرة في مقدونيا يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على الوضع في البلقان"، معتبرةً أن "التلاعب في اختيار الناخبين يهدد بتفجير الوضع في مقدونيا، ويزعزع الاستقرار الهش في منطقة البلقان بأكملها".

ولفتت إلى أن "الانتخابات البرلمانية المبكرة المصطنعة التي جرت في 11 كانون الأول عام 2016، لم تؤد إلى تسوية الوضع"، مشيرةً إلى أنه "كما يبدو أن المسألة تكمن في استمرار التدخل الخارجي الشامل بالقوى السياسية في مقدونيا في ظل الشعارات الديمقراطية الزائفة".

وشددت الوزارة على أن "الهدف واضح وهو إبعاد السياسيين المقدونيين غير المرغوب فيهم من قبل الغرب، والعمل على إعادة تكوين السلطة رغم إرادة المواطنين الذين صوتوا لصالح ائتلاف "لمقدونيا أفضل" بقيادة نيكولوي غرويفسكى و"الاتحاد الديمقراطي من أجل التكامل" بقيادة علي أحمدي"، مؤكدة "ضرورة الانتقال إلى حل المشاكل الداخلية من قبل دول البلقان على أساس بناء الثقة بين الناس الذين يعيشون هناك، وتعزيز الأمن الإقليمي وخلق مناخ للتعاون".

خارجية روسيا: الأزمة السياسية بمقدونيا ممكن أن تؤثر سلبا على الوضع بالبلقان

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق